Google Plus Twitter YouTube Facebook Instagram
Header Image

شفط الغدد العرقية للتخلص من العرق الزائد



Hyperhidrose هو الاسم العلمي للعرق الزائد الذي يصاب به الكثيرين خصوصا ذوي الضغط النفسي. في الحالات التي لا يمكن فيها تحديد سبب ، مثل إصابة الغدد العرقية أو اضطراب مستوى الهرمونات، يكون العلاج باستخدام توكسين البوتوليم أو عن طريق استخدام الليزر أفضل حل لهم.

يعاني الكثير من الناس من مشكلة العرق الزائد، خصوصا في الإبطين واليدين أو القدمين. علي الرغم من أن العرق من وظائف الجسم الطبيعية إلا أن العرق المفرط يقيد حرية حياة الأفراد المصابين به إلى حد كبير مما يضطرهم لتجنب الحركة الطبيعية أو القرب من الناس وهذا يصعب عليهم العلاقات الاجتماعية وحتى في مجال العمل بالأخص الأشخاص الذين يجبرهم مجال عملهم التواصل مع الكثير من الناس لاسيما أن الكثير من هؤلاء ينظرون للعرق الزائد بنظرة غير مريحة وبتوتر وانعدام النظافة والعناية بالجسم.

استخدام توكسين البوتوليم في مناطق معينة مثل الإبطين يساعد على تقليل الإفرزات العرقية الزائدة بصورة كبيرة وعلاج هذه المشكلة تماما وهذه هي نفس الطريقة التي يتم بها علاج التجاعيد بتقليل الأنشطة العضلية الزائدة.

من الأساليب الأخرى الناجحة في هذا المجال هي عملية شفط واستئصال الغدد العرقية باستخدام سائل التوميسين المخلوط بالمخدر. في هذه الطريقة نقوم بشفط جزء من الغدد العرقية واستئصالها نهائيا.

بعد عد أن تذوب الغدد العرقية والأنسجة في سائل التوميسين، يتم امتصاصها باستخدام أبرتين رفيعتين من الأنسجة الدهنية الموجودة تحت الجلد.

إذا كنت تعاني من العرق الزائد أو تتضايق من العرق في العموم، فإن الدكتور هارالد كوشنير يقدم لك المعلومات الكاملة عن أنواع العلاج الممكنة في هذا المجال. علاج العرق الزائد باستخدام توكسين البوتوليم مصرح به من طرف سلطة الأدوية الألمانية ولهذا يتم تغطية تكاليف العلاج في كثير من الأحيان من طرف شركات التأمين. أما العلاج التجميلي فيجب على المريض تحمل نفقته.

لجلسة معلومات مجانية حول موضوع الغدد العرقية في ميونيخ يرجى الاتصال بنا هنا :راسل6

 

 

Dr. med. Barbara Kernt