Google Plus Twitter YouTube Facebook Instagram
Header Image

تجميل الأنف



نظرا لموقعها في منتصف الوجه، تهيمن على المظهر العام للإنسان. الأنف العريض أو الرفيع، الكبير أو الصغير، الأعوج أو الناتئ يجعل الوجه يبدو غير متناسق. الهدف من جراحة تصحيح الأنف هو دائما أن يبدو الأنف متناسقا مع بقية أجزاء الوجه مثل الخدين أو شكل الفمٌ. الشكل والسمات الشخصية الطبيعية يجب الحفاظ عليها. كما وليس من اللازم أن تكون العمليات الجراحية بأسباب جمالية فقط، فمثلا عند تعسر التنفس نسبة لضيق أو انسداد، يمكن إزالة هذا الخطاء ومن ثم تصحيح شكل الأنف.

عند عملية تجميل الأنف يتم تصحيح شكل الأنف من الداخل عن طريق فتحتي الأنف. الشق للعملية يتم في دهليز الأنف الذي لا يترك أثرا أو ندوب مرئية، يساعد على تصحيح شكل الأنف وعن طريقه أيضا يكون بالإمكان تعديل وتصحيح شكل الهيكل العظمي والغضروفي للأنف. عن طريق تقنية حديثة مبتكرة يتم تقليل من الكدمات والتورم بعد العملية. في الحالات الأكثر تعقيدا يتم إجراء العملية الجراحية بفتح كامل للأنف مثل عمليات إعادة تكوين الأنف.

جراحة تجميل الأنف تتم عادة تحت التخدير الكامل.

يتم خلال مرحلة الشفاء في الأيام العشر الأوائل تغطية الأنف بجيرة كما ويحتاج المريض لعدة ساعات فقط بعد العملية إلى كمادة قطن. بعد مرور 5 إلى 7 أيام من العملية التجميلية يتم سحب الغرز.

على الرغم من أن نتيجة العملية يجب أن توافق رغبة و أمنية المريض، يجب علينا في المقام الأول أن نضمن أن الأنف بعد العملية الجراحية يستطيع القيام بوظيفته بالكامل وأن باستطاعته التنفس بدون ضيق أو ألم.

لتحديد موعد لجلسة معلومات مجانية حول موضوع عملية تجميل الأنف في ميونخ يرجى الاتصال بنا هنا: راسل

 

 

Dr. med. Barbara Kernt